منتدى الجادية الرسمي :: www.aljadiah.com

 

 

::- إعلانات المنتدى -::


« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: اعرف بنفسي ولكم جزيل الامنيات (آخر رد :موعود)       :: ألبو صور الأعضاء .. ( جديد ) (آخر رد :رائد بن عوضه الغامدي)       :: قينان عثمان في ذمة الله (آخر رد :رائد بن عوضه الغامدي)       :: الاستاذ محمد عبدالكريم الحبيطي يلزم السرير الابيض (آخر رد :رائد بن عوضه الغامدي)       :: تعديل بياناتكم الشخصية (آخر رد :رائد بن عوضه الغامدي)       :: الشيخ خضر بن صالح آل فرحه في ذمة الله (آخر رد :الاوائل)       :: الشيخ عتيق بن عبدالله بن جارالله في ذمة الله (آخر رد :مجرد احساس)       :: سعد بن أحمد الباحوث عضواً في الهيئة السعودية للمحامين (آخر رد :مجرد احساس)       :: جماعتي الكرام (آخر رد :ابو مازن ال عقيل)       :: ما دمت في نعمة من الله (آخر رد :عبدالرحمن بن عثمان)      


 
العودة   منتدى الجادية الرسمي > .. { قَرية التقاسيم الوجدانيّة } .. > مُنتدى القصص والرّوايات
 

مُنتدى القصص والرّوايات تجارب أدبية من نوعٍ مختلف ؛ خيال امتزجَ بالواقع فتشكّلت معالمُ الجمال

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08 Feb 2013   #1
خباز
عضو مميز
 
الصورة الرمزية خباز
افتراضي لا تعلق قلبك بغير الله .. فهو القادر على كل شيء

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قصة .. أقل ما يقال عنها أنها .. مذهلة (!)



أدين رجل وحكم عليه بالإعدام لجريمة قتل قام بها .. وأودع في سجن على جزيرة نائية



ذلك الرجل كان مليونيراً واسع الثراء ، ولأنه مليونيراً فقد قرر رشوة حارس السجن ليتم تهريبه من جزيرة السجن بأي طريقة وأي ثمن!!




أخبره الحارس أن الحراسة مشددة جداً وأنه لا يغادر الجزيرة أحد إلا في حالة واحدة .. وهي الموت !!




ولكن إغراء الملايين الموعودة جعل حارس السجن يبتدع طريقة غريبة لكن لا بأس بها للهرب..




وأخبر المليونير السجين بها وهي كالتالي :




إسمع، الشيء الوحيد الذي يخرج من جزيرة السجن بلا حراسة هي توابيت الموتى ..


يضعونها على سفينة وتنقل مع بعض الحراس إلى اليابسة ليتم دفنها بالمقابر هناك بسرعة وطقوس بسيطة ثم يرجعون..!


التوابيت تنقل يومياً في العاشرة صباحاً في حالة وجود موتى..




الحل الوحيد هو أن تلقي بنفسك في أحد التوابيت مع الميت الذي بالداخل..


وحين تصل اليابسة ويتم دفن التابوت..سآخذ هذا اليوم إجازة طارئة..


وآتي بعد نصف ساعة لإخراجك..


بعدها تعطيني ما اتفقنا عليه وأرجع أنا للسجن وتختفي أنت


وسيظل اختفاؤك لغزاً .. وهذا لن يهم كلينا


ما رأيك .. ؟





طبعاً فكر صاحبنا أن الخطة عبارة عن مجازفة مجنونه..


لكنها تظل أفضل من الإعدام بالكرسي الكهربائي!


المهم .. وافق


واتفقا على أن يتسلل لدار التوابيت ويرمي نفسه بأول تابوت من على اليسار غداً..


هذا إن كان محظوظاً وحدثت حالة وفاة..!




في اليوم التالي .. ومع فسحة المساجين الإعتيادية .. توجه صاحبنا لدار التوابيت


ووجد تابوتين من حسن حظه .. أصابة الهلع من فكرة الرقود فوق ميت لمدة ساعة تقريباً


لكن مرة أخرى .. هي غريزة البقاء ..




لذلك فتح التابوت ورمى نفسه مغمضاً عينيه حتى لايصاب بالرعب ..


أغلق التابوت بإحكام وانتظر حتى سمع صوت الحراس يهمون بنقل التوابيت لسطح السفينة ..


شم رائحة البحر وهو في التابوت وأحس بحركة السفينة فوق الماء .. حتى وصلوا اليابسة ..




ثم شعر بحركة التابوت وتعليق أحد الحراس عن ثقل هذا الميت الغريب!! شعر بتوتر ..


تلاشى هذا التوتر عندما سمع الحارس الآخر يطلق سبابه ويتحدث عن هؤلاء المساجين ذوي السمنه الزائدة


فارتاح قليلاً .. وهاهو الآن يشعر بنزول التابوت ..


وصوت الرمال تتبعثر على غطائه .. وثرثرة الحراس بدأت تخفت شيئا فشيئاً ..


هو الآن وحيد .. مدفون على عمق ٣ أمتار مع جثة رجل غريب


وظلام حالك .. وتنفس يصبح صعباً أكثر مع كل دقيقة تمر ..




لابأس .. هو لايثق بذلك الحارس .. ولكن يثق بحبه للملايين الموعودة


هذا مؤكد




انتظر .. حاول السيطرة على تنفسه حتى لا يستهلك الأكسجين بسرعة ..


فأمامه نصف ساعة تقريباً قبل أن يأتي الحارس لإخراجه بعد أن تهدأ الأمور




وبعد ٢٠ دقيقة تقريباً .. بدأ التنفس يتسارع ويضيق .. الحرارة خانقة ..


لابأس .. عشرة دقائق تقريباً .. بعدها سيتنفس الحرية ويرى النور مرة أخرى




بعد لحظات قليلة بدأ يسعل .. ومرت ١٠ دقائق أخرى ..


الأكسجين على وشك الإنتهاء .. وذلك الغبي لم يأت بعد ..


سمع صوتاً بعيداً جداً .. تسارع نبضه .. اقترب الصوت





لا بد أنه الحارس أخيراً .. !


ولكن الصوت تلاشى .. شعر بنوبة من الهستيريا تجتاحه ..


ترى هل تحركت الجثة !؟ صور له خياله أن الميت يبتسم بسخرية



تذكر أنه يمتلك ولاعة في جيبه ..


ربما الوقت لم يحن بعد ورعبه هو الذي هيأ له أن الوقت مرّ بسرعة ..


أخرج الولاعه ليتأكد من ساعة يده .. لابد أنه لا يزال هناك وقت .. !!




قدح الولاعة وخرج بعض النور رغم قلة الأكسجين .. قرب الشعلة من الساعة


لقد مرت أكثر من ٤٥ دقيقة .. !!! شعر بالرعب والهلع


وقبل أن يطفىء الولاعة وقع بصره على وجه الميت ..


إلتفت برعب وقرب القداحة ليرى آخر ما كان يتوقعه في الحياة


وجه الحارس ذاته .. !!!!




الوحيد الذي يعلم أنهُ هنا .. في تابوت تحت الأرض بثلاثة أمتار ... !!!



النهاية


قصة لألفريد هتشكوك





تعليق


لا تعلق قلبك بغير الله .. فهو القادر على كل شيء


وصل اللهم وسلم وبارك على محمد وعلى آل محمد وصحبه وسلم ...
والحمد لله رب العالمين ...



التوقيع:

عن أَبَا هُرَيْرَةَرضى الله عنه ، يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهِ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : كَلِمَتَانِ خَفِيفَتَانِ عَلَى اللِّسَانِ ثَقِيلَتَانِ فِي الْمِيزَانِ حَبِيبَتَانِ إِلَى الرَّحْمَنِ : سُبْحَانَ اللَّهِ ، وبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ .
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة خباز ; 08 Feb 2013 الساعة 01:45 PM.
خباز غير متصل   رد مع اقتباس
 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى مُنتدى القصص والرّوايات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حين تغلق كل الأبواب في وجهك فثق إن هناك باب لايغلق بنت الاسلام منتدى الشريعة والحياة 0 29 Dec 2012 08:27 PM
قلوب تخشى الله , فليكن قلبك منها بنت الاسلام منتدى الشريعة والحياة 0 23 Jul 2012 02:24 AM
متصلة إماراتية تعلق على كلمة الملك عبد الله وقراراته أبو سلمان مُنتدى الأخبار المحلية والعالمية 0 19 Mar 2011 10:49 PM
الاحوال الجوية تغلق طريق الطائف الباحة ابو مازن ال عقيل منتدى الحوار والنّقاش الجاد 9 28 Feb 2009 11:58 PM
هل شاهدت قلبك وهو ينبض؟؟ شاهد وقل سبحان الله عبير منتدى الحوار والنّقاش الجاد 7 31 May 2007 12:14 PM


الساعة الآن 11:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 تطوير موقع الجادية الرسمي
المواضيع تعبر عن رأي صاحبها وليس لإدارة المنتدى أدنى مسؤولية في ذلك